افتتاح معرض التعليم الحرفي و دوره في اعادة الاعمار في جبلة بحضور جماهيري واسع 
==============================================
قام الدكتور عمار الأسد عضو مجلس الشعب و نقيب مهندسي اللاذقية بافتتاح معرض التعليم الحرفي في المركز الثقافي في جبلة برفقة الرفيق يحيى العلوني أمين شعبة الحزب الثانية في جبلة و الدكتور نضال شبول و الاستاذ حمزة القاضي مدير المركز الثقافي في جبلة و بحضور جماهيري كثيف و يتضمن المعرض معروضات لمنتجات الدورات الحرفية التي يقيمها معهد الفجر في جبلة .
حيث يشكل التدريب الحرفي و المهني بكافة أشكاله العمود الفقري لأي عملية إعادة اعمار ناجحة و سليمة و حضارية و بالتالي يجب التركيز على التدريب الحرفي و اعداد كوادر مهنية بشكل أكاديمي و اكسابها الخبرات اللازمة من أجل إعادة اعمار البلد و النهوض به بشكل أقوى و أكثر حداثة .
المعرض يشكل فرصة للمتدربين حتى يقوموا بالتسويق لمنتجاتهم و لأعمالهم و لمهنهم 
كما أنه يسلط الضوء على التعليم المهني و يشجع الأهالي على تعليم أبنائهم الحرف و المهن التي يحتاجها المجتمع و يساهم في مكافحة البطالة الكبيرة بين الشباب 
المعرض أيضا يساهم في تشجيع المتدربين على بدء مشاريعهم و العمل بالحرف التي تعلموها و يزيد من ثقتهم بأنفسهم و بدورهم في المجتمع .
المعرض يشكل بارقة أمل لمن عانى من الموفدين و ذوي الشهداء و أبناء الطبقات الفقيرة و يفتح لهم باب الأمل بمستقبل أفضل لهم و لأسرهم و ذلك عبر اعتمادهم على أنفسهم و مساهمتهم ببناء وطنهم .
لاتعطيني سمكة بل علمني كيف أصطاد .
المساعدات آنية و لكن الحرفة أبدية لمن يتقنها و يعمل بها .